أنت هنا

 

حرصا من جامعة الملك سعود في حصول جميع معيدها ومحاضريها على درجات عليا من جامعات عالمية متميزة وذلك عن طريق الابتعاث الخارجي الكامل في الجامعات العالمية وذلك لاكتساب الخبرات والتجارب العلمية من تلك الجامعات المرموقة، ومراعاة للظروف الاجتماعية التي تحول دون الابتعاث الخارجي الكامل للمعيدات والمحاضرات لإكمال دراستهن العليا خارج المملكة فقد اقتضت الضرورة إلى إنشاء برنامج الاشراف الخارجي المشترك للمحاضرات والمعيدات والذي يتيح لهن الفرصة لإكمال دراستهن العليا باقتسام أوقاتهن بين الجامعة العالمية وجامعة الملك سعود بهيكلة واضحة تضمن جودة الأداء المتميز لإكمال دراستهن العليا، مما يحتم على وضع ضوابط للالتحاق ببرنامج الاشراف الخارجي المشترك للمحاضرات والمعيدات تقنن الالتحاق لمن لا تستطيع الدراسة خارج المملكة بنظام الابتعاث الكامل، وبناءً عليه تم وضع الضوابط التالية:

أولاً:    يرشح مجلسي القسم والكلية الذي تنتمي له المعيدة أو المحاضرة التحاقها ببرنامج الإشراف الخارجي المشترك، المبنية على التالي:

 1 . لاتستطيع الدراسة خارج المملكة بنظام الابتعاث الكامل.

 2 . أن تكون المتقدمة لدراسة درجة الدكتوراه قد أمضت ما لا يقل عن سنة واحدة وفقا لأحد الشرطين التاليين:

            * . أن تكون قد أمضت ما لا يقل عن سنة واحدة اعتبارا من تاريخ تعيينها بجامعة الملك سعود على وظيفة محاضرة.

            * . أن تكون قد أمضت ما لا يقل عن سنة واحدة اعتبارا من تاريخ الحصول على درجة الماجستير وهي على وظيفة معيدة بجامعة الملك سعود ولم ترقى على وظيفة محاضرة بعد حصولها على درجة الماجستير. 

 3 . في حالة وجود برنامج دكتوراه في الجامعة بتخصص المعيدة أو المحاضرة لايتجاوز نسبة الملتحقات ببرنامج الاشراف الخارجي المشترك للمحاضرات والمعيدات عن 20% من أجمالي المعينات السعوديات بالقسم الذي تنتمي له المتقدمة (عضوات هيئة تدريس، محاضرات ،معيدات).

 4 . أن تكون المتقدمة لدراسة الدكتوراه قد نشرت بحث واحد على الأقل في مجال التخصص بعد حصولها على درجة الماجستير.

 5 . اجتياز اختبار القدرات اللغوية (توفلPBT) بدرجة (550) خمسمائة وخمسون أو (توفل IBT) بدرجة (61) واحد وستون أو (IELTS) بدرجة (5.0) خمسة.

ثانياً:  يعاد النظر في هذه الضوابط خلال ثلاث سنوات من تاريخ إقرارها.